للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

ارتفعت أصواتهما (١) . وقد روى البخاري معلقا هذا الأثر: " وكان شريح يأمر الغريم أن يحبس إلى سارية المسجد (٢) وقد وصله معمر عن أيوب عن ابن سيرين قال: كان شريح إذا قضى على رجل بحق أمر بحبسه في المسجد إلى أن يقوم بما عليه، فإن أعطى الحق وإلا أمر به إلى السجن (٣) .

[ربط الأسير في المسجد]

٤ - ربط الأسير في المسجد يجوز ربطه في المسجد لما روى البخاري قال: حدثنا سعيد بن أبي سعيد أنه سمع أبا هريرة قال: «بعث النبي- صلى الله عليه وسلم- خيلا (٤) قبل نجد فجاءت برجل من بني حنيفة يقال له: ثمامة بن أثال، فربطوه بسارية من سواري المسجد، فخرج إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أطلقوا ثمامة، فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله» (٥) . قال القرطبي: يمكن أن يقال: ربطه بالمسجد لينظر حسن صلاة المسلمين واجتماعهم عليه


(١) البخاري في صحيحه في الصلاة: باب التقاضي والملازمة في المسجد ١ / ١١٧- ١١٨.
(٢) البخاري في صحيحه في الصلاة: باب الأسير أو الغريم يربط في المسجد ١ / ١١٨.
(٣) فتح الباري ١ / ٥٥٦.
(٤) خيلا: فرسانا: قاله الجوهري، وقال بعضهم: رجالا على خيل كما في عمدة القاري ٤ / ٢٣٦، والصحاح ٤ / ١٦٩١.
(٥) البخاري في صحيحه في الصلاة: باب الاغتسال إذا أسلم، وربط الأسير أيضا في المسجد ١ / ١١٨ - ١١٩.

<<  <   >  >>