للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فضل المساجد]

(فضل المساجد) المساجد أفضل بقاع الأرض وأفضلها المسجد الحرام بمكة ثم مسجد المدينة، ثم المسجد الأقصى، هذا عند الشافعي وأبي حنيفة (١) أما المالكية فعندهم مسجد المدينة ثم المسجد الحرام ثم المسجد الأقصى (٢) .

وعن ابن عباس: قال: «المساجد بيوت الله في الأرض تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض» . رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون (٣) . وعن عبد الله بن عمر: «أن رجلا سأل النبي - صلى الله عليه وسلم - أي البقاع خير، وأي البقاع شر؟ قال: خير البقاع المساجد، وشر البقاع الأسواق» (٤) وعن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «المسجد بيت كل تقي، وتكفل الله لمن


(١) الروض المربع مع حاشية ابن قاسم ٤ / ٨٥ / والفروع ٣ / ٤٨٩.
(٢) القوانين الفقهية ص / ٣٧.
(٣) مجمع الزوائد ٢ / ٧، والطبراني في الكبير ١٠ / ٣١٩.
(٤) رواه الطبراني في الكبير، كما في مجمع الزوائد ٢ / ٦ / وقال: فيه عطاء بن السائب وهو ثقة ولكنه اختلط في آخر عمره وبقية رجاله موثقون.

<<  <   >  >>