للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وولداه وغيرهم من الأكابر والقُضَاة، وكلّ من القوم يَعْتَذر بكرم شهر الصُّوم، فقلت وعن الحق ما حلت:

شَهْرُ الصِّيام كريمٌ ... لكنكم بخلاءُ

هب أننا في صيام ... أليس يأتي العشاءُ؟

وقلت:

شَهْرُ الصِّيام كريم ... والبخل فيكم سجيّة

هبنا نصوم نهاراً ... أليس تأتي العشيّة؟

وقلت:

شَهْرُ الصِّيام كريم ... والفطر رخصة سَفْرِ

وإن نَصْم فمغيب ... للشمس ميقات فطرٍ

وقلت:

شَهْرُ الصِّيام كريم ... والفطر للسَّفرِ رُخصة

<<  <   >  >>