للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

٤٥ - وَلَوْ فُرِّقَتْ أَيْضًا إذا هِيَ لَمْ تَكُنْ ... عَلَى سُنَّةِ الْمَعْصُومِ أَفْضَلِ فاضِلِ (١)

المسأَلة التَّاسعة عشر

٤٦ - وَمَنْ بِطلاقٍ حالِفٌ فَيَمِينُهُ ... مُكَفَّرَةٌ لَكِنْ دُهِيَ بِالْقَلاقِلِ

٤٧ - وَعُودِيَ بَلْ أُوذِي لإفْتائِهِ بِهَا ... وَكَمْ مَرَّةٍ إلى ذا الآنَ مِنْ مُتَحامِلِ

٤٨ - وَقَدْ كَتَبَ الشَّيْخُ الإمامُ مُصَنَّفًا ... بِأَلْفٍ مِنَ الأَوْراقِ دَفْعًا لِصَائِلِ (٢)

٤٩ - وَلَكِنَّهُ مَعَ خَصْمِهِ سَوْفَ يَلْتَقَي ... لَدَى اللهِ وَالرَّحْمَنُ أَعْدَلُ عادِلِ

٥٠ - وَفي بَعْضِ ما قَدْ مَرَّ مِمَّا نَظَمْتُهُ ... مَواقِفُ مِنْهُمْ لَهُ في الْمَسَائِلِ (٣)

٥١ - وَقَدْ قالَ هَذا ما تَفَرَّدَ عَنْهُمُ ... بِهِ الشَّيْخُ هَذا رَسْمُ خَطٍّ لِناقِلِ

٥٢ - وَصَلِّ إِلَهِي كُلَّ ما هَبَّتِ الصَّبَا ... وَما انْهَلَّ صَوْبُ السَّارِياتِ الْهَوامِلِ (٤)

٥٣ - عَلَى الْمُصْطَفَى الْهَادِي الأَمِينِ مُحَمَّدٍ ... وَأَصْحابِهِ وَالآلِ أَهْلِ الْفَضَائِلِ (٥)


(١) "فتوى ابن تيمية في عدم وقوع الطلاق الثلاث مرة واحدة مشهورة ومبثوثة في أكثر من مصدر وقد أشاعر في البيت الثالث من المسألة التاسعة عشرة أنه دافع عن فتواه هذه في ألف صفحة , وهو رقم تقريبي ولكنه قريب من الواقع وانظر الجزء ٣٧ من فهرس مجموع فتاوى شيخ الإسلام لترى أرقام الصفحات لهذا المسألة من ص ٣٣٠٨: ٣١٠ , وفي الأخبار العلمية انظر ص ٢٥٨. والشطر الثاني منكسر.
(٢) انظر أسماء مصنفات الشيخ في هذه المسألة في العقود الدرية ص ٢١٤ وكذلك خبر ما جرى لها بسببها والله المستعان.
(٣) في الأصل: مواقف.
(٤) الصبا: ريح مهبها من مشرق الشمس إذا استوى الليل والنهار. الصوب: المطر بقدر ما ينفع ولا يؤذي. الساري من السحاب: التي تجئ ليلاً الهوامل: السائلة.
(٥) انظر في هذه المسألة الأخبار العلمية ص ٢٥٦ , ٢٥٩ , ٢٦٠ , ٢٧٢.

<<  <   >  >>