للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كأنه في شرقه بطريق ... تؤمه من الروابي نوق

للخمر في يمينه إبريق

[الصرفة]

كأنما الصرفة مذ فارقت ... ولم تكد تخلص برج الأسد

جارية ساهرة الطرف لا ... تحل من أثوابها ما انعقد

[العواء]

ألا إنما العوا تسافر وحدها ... بغير مزادات لماء وراويه

وقد كتبت في الشرق لا ما فشكلها ... كمسطرة الحجارة أو جنك زوايه

[السماك]

أن السماك قميصه لون السما ... هو أعزل في شكله المترجرج

وكأنه ما بين در نجومها ... فص كبير الجرم من فيروزج

[الغفر]

ثلاثة أنجم للغفر تحكي ... ثلاثة أوجه لمخدرات

سبت ميزانه منهن غزلا ... فهن إليه كالمتلفتات

[الزبانا]

كأن الزبانا سنان لرمح ... وما حولها شبه خرصانها

فلو جثمت بين أترابها ... لصارت لسانا لميزانها

[الإكليل]

شبه لنا الأكليل بالغضن الذي ... قد أوثقته ثماره بوثاق

وعصابة قد رصعت بجواهر ... بقيت على رأس النجاشي الباقي

<<  <   >  >>