للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

يحملون عَلَيْهِ موتاهم يطْلبُونَ بركَته. وحُمل عَلَيْهِ أَبُو بكر وَعمر - رَضِي الله عَنْهُمَا -.

وَكَانَت لَهُ قَطِيفةٌ، وَكَانَ لَهُ فِراشٌ من أَدَمٍ حَشْوُه لِيفٌ، وسُئَلت حَفصة: مَا كَانَ فراشُ رَسُول الله [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : قَالَت: مِسْحٌ يَثنيهِ ثَنْيَتَين فينام عَلَيْهِ [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] .

ذكرُ دَوابِّه [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم]

فَمن الْخَيل السَّكْبُ، وَهُوَ أوّل فَرَس مَلكَه، اشْتَرَاهُ من أعرابيّ بعشرِ أَواقٍ. وَكَانَ اسْمه عِنْد الأَعرابيّ الضَّرس. أَوّل مَا غزا عَلَيْهِ أُحُدَ، لم يكن مَعَ الْمُسلمين فرسٌ غَيره، وَغير فرسٍ لأبي بُرْدة بن نِيَار؛ يُقَال لَهُ: المُلاوح.

<<  <   >  >>