للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[موقف عبد الله بن عمر]

لما إجتمع الرأي١ من طلحة والزبير وأم المؤمنين ومن بمكة من المسلمين على السير إلى البصرة والانتصار من قتلة عثمان رضي الله عنه خرج الزبير وطلحة حتى لقيا ابن عمر ودعواه إلى الخفوف٢ فقال: إني إمرؤ من أهل المدينة فإن يجتمعوا على النهوض أنهض وإن يجتمعوا على القعود اقعد فتركاه ورجعا.


١- عن سيف, عن محمد وطلحة , ط ٤ – ٤٦٠.
٢- أي الخفة معهم وإعانتهم على ما يريدون.

<<  <   >  >>