للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[دخول عائشة على علي ومعاقبته من أساء إليها]

ودخل علي البصرة يوم الاثنين فانتهى إلى المسجد فصلى فيه ثم دخل البصرة فأتاه الناس ثم راح إلى عائشة على بغلته فلما انتهى إلى دار عبد الله بن خلف وهي أعظم دار بالبصرة وجد النساء يبكين على عبد الله وعثمان ابني خلف مع عائشة وصفية١ ابنة الحارث مختمرة٢ تبكي فلما رأته قالت: يا علي يا قاتل الأحبة يا مفرق الجمع٣ أيتم الله بنيك منك كما أيتمت ولد عبد الله منه فلم يرد عليها شيئا ولم يزل على حاله حتى دخل على عائشة فسلم عليها وقعد عندها وقال لها: جبهتنا صفية أما إني لم أرها منذ كانت جارية حتى اليوم فلما


٢- مختمرة: أي واضعة الخمار على وجهها.
٣- ما زال الحديث عن محمد وطلحة, ط ٤ – ٥٤٠.

<<  <   >  >>