للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[كتابة علي إلى عامله بالكوفة]

وكتب علي بالفتح إلى عامله بالكوفة٢ حين كتب في أمرها وهو يومئذ بمكة:

من عبد الله علي امير المؤمنين أما بعد فإنا التقينا في النصف من جمادى الآخرة بالخريبة - فناء من أفنية البصرة - فأعطاهم الله عز وجل سنة المسلمين وقتل منا ومنهم قتلى كثيرة وأصيب ممن أصيب منا ثمامة بن المثنى وهند بن عمرو وعلباء بن الهيثم وسيحان وزيد ابنا صوحان ومحدوج.

[وكتب عبيد الله بن رافع وكان الرسول زفر بن قيس إلى الكوفة بالبشارة في جمادى الآخرة] .

[وقد] علم أهل المدينة٣ بيوم الجمل يوم الخميس قبل أن تغرب الشمس من نسر مر بما حول المدينة معه شيء متعلقه فتأمله الناس فوقع فإذا كف فيها خاتم نقشه "عبد الرحمن بن عتاب" وجفل من بين مكة والمدينة من أهل


٢- عن محمد وطلحة, ط ٤ – ٥٤٢.
٣- عن محمد وطلحة, ط ٤ – ٥٤٣.

<<  <   >  >>