للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ولاية الحكم المُسْتَنْصر*

من الوافر٢

........................ ... .........................


* يتضح من سياق الكلام أن هذه الترجمة للحكم المستنصر، وقد سقط القسم الأول منها، كما سقطت تراجم عدد من الأمراء الذين سبقوه، وهم: عبد الرحمن بن الحكم "ت ٢٣٨هـ/ ٨٥٣م"، ومحمد بن عبد الرحمن "ت ٢٧٣ هـ/ ٨٨٧م"، والمنذر بن محمد "ت ٢٧٥هـ/ ٨٨٩م"، وعبد الله بن محمد "ت ٣٠٠هـ/ ٩١٣م"، وعبد الرحمن الناصر "ت ٣٥٠ هـ/ ٩٦٢م"، ثم الحكم بن عبد الرحمن المستنصر بالله "ت ٣٦٦هـ/٩٧٧م".
وهذا مطلع ترجمة الحكم المستنصر، نقلًا عن "بغية الملتمس" لابن عميرة الضبي: "ثم ولي بعده ابنه الحكم بن عبد الرحمن، ويلقب بالمستنصر بالله، وله إذ ولي سبع وأربعون سنة، يكنى أبا العاص، أمه أم ولد اسمها "مرجان". وكان حسن السيرة، جامعًا للعلوم، محبًّا لها، مكرمًا لأهلها. وجمع من الكتب في أنواعها ما لم يجمعه أحد من الملوك قبله هنالك، وذلك بإرساله عنها في الأقطار، واشترائه لها بأغلى الأثمان، ونفق ذلك عليه، فحُمل إليه. وكان قد رام قطع الخمر من الأندلس، وشاور في استئصال شجرة العنب من جميع أعماله، فقيل له: إنهم يعملونها من التين وغيره، فتوقف عن ذلك".
٢ هذه القصيدة لأبي عمر يوسف بن هارون الرمادي الكندي، وقد نظمها عندما أمر الحكم=

<<  <   >  >>