للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ذَلِكَ، ثُمَّ أَتَيْتُ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ فَقَالَ مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ أَتَيْتُ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ، فَحَدَّثَنِي عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَ ذَلِكَ، إِسْنَادُهُ حَسَنٌ

تُوُفِّيَ هَذَا الشَّيْخُ بَعْدَ السَّبْعِينَ وَخَمْسِ مِائَةٍ، وَوَلِيَ الْقَضَاءَ بِبَغْدَادَ، وَكَانَتْ سِيرَتُهُ جَمِيلَةً، وَطَرِيقَتُهُ مَرْضِيَّةً، وَأَحْكَامُهُ نَافِذَةً، وَبِعَدْلِهِ كُلٌّ يَشْهَدُ لَهُ: أَهْلُ الْحَاضِرَةِ وَالْبَادِيَةِ، وَكَانَ قَاضِيَ الْقُضَاةِ، رَحِمَهُ اللَّهُ.

شَيْخٌ آخَرُ السَّابِعُ وَالثَّلاثُونَ

:

٣٧ - أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الأَزَجِيُّ أَبُو الْحَسَنِ، إِذْنًا مِنْ مَدِينَةِ السَّلامِ، سَنَةَ تِسْعٍ وَخَمْسِينَ وَخَمْسِ مِائَةٍ، أَخْبَرَنَا الشَّرِيفُ أَبُو الْغَنَائِمِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ

<<  <   >  >>