للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[الناس تجاه المنكر خمسة]

١ - من لا يأتيه وينهى عنه وهذا أعلى الأقسام.

٢ - من لا يأتيه ولا ينهى عنه.

٣ - من يأتيه وينهى عنه.

٤ - من يأتيه ولا ينهى عنه.

٥ - من يأتيه ويأمر به وهذا أسوؤها.

[من أحكام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

- إنكار المنكر بالقلب واجب دائماً ولا يسقط بحال وهو فرض عين , وليس الشأن في ذلك إنما الشأن في معرفة أحكام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما هو زائد عن القلب.

- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حيث العموم واجب ومن حيث الأفراد فقد يكون واجباً أو مستحباً وقد يكون محرماً وقد يكون مكروهاً.

- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مطلوب ومشروع إذا كانت مصلحته راجحة على مفسدته وإلا فلا.

- يكون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض عين عند أحد هذه الأربعة بشرط عدم وجود مانع ورجحان المصلحة:

١ - التعيين من قبل الوالي.

٢ - التفرد بالعلم بموجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

٣ - انحصار القدرة في أشخاص محددين كأن يكون أحدهم في موضع لا يعلم به إلا هو أو لا يتمكن من إزالته إلا هو.

٤ - عند الحاجة ككثرة الجهل وفشو المنكرات مع رجاء النفع.

- يكون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجباً بشروط ستة مجتمعة:

١ - إذا كان المأمور به واجباً أو المنهي عنه محرماً أو يكون المأمور به مستحباً ولكن أطبق الناس على تركه أو فُعل المكروه عامة وانتشر.

٢ - رجاء النفع أي بمعنى أن تكون مصلحة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أعظم من مفسدته.

٣ - ألا تخشى الضرر على نفسك أو على غيرك وليس كل ضرر يكون معتبراً في إسقاط الوجوب عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فاللوم اليسير لك

<<  <   >  >>