للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

من فقه التعامل مع صاحب المنكر:

١ - الإنكار لا يبيح للآمر والناهي تجاوز المشروع مع صاحب المنكر.

٢ - لا يلزم من إنكار المنكر معاقبة فاعله.

٣ - المداراة مستحبة والمداهنة محرمة.

٤ - إنما شُرع هجر صاحب المنكر المسلم إذا كانت مصلحة ذلك راجحة وإلا فلا يشرع وخاصة إذا كان له حق كالأرحام.

وختاماً نسأل الله عز وجل أن ينفع بهذه الرسالة قارئها ومؤلفها وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

تنبيه: أعتذر لكل الأخوة القراء لعدم الدقة في عزو المعلومات المسطرة في هذه الرسالة إلى مصادرها والسبب في ذلك أن أصل هذه الرسالة كان ملخصاً شخصياً ولم أكن أنوي وقتها نشرها بين الناس وبالتالي لم أهتم بمصادر المعلومات ولكن لمَا كثرت المادة لدي ارتأيت نشرها لتعم الفائدة للجميع , فجزى الله كل من ساهم في هذه الرسالة مساهمة مباشرة أو غير مباشرة كالذين نقلت عنهم ولم أذكر أسماءهم للسبب المذكور أعلاه وجعلها في موازين حسناتهم.

لإبداء الملاحظات والاقتراحات فيرجى التواصل على البريد الإليكتروني:

[email protected]

أخوكم أبو فيصل البدراني

<<  <   >  >>