للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

حوار هادئ

مع فضيلة المفتي حول

مقاله في جريدة «الواشنطون بوست» (١)

فوجئتُ بخبر على موقع مفكرة الإسلام عنوانه: «مفتي مصر للواشنطن بوست: السلفيون وراء استهداف الكنائس والأضرحة!».

فقلتُ: لَعَلّ في الأمر لبْسًا، لَعَلّ مصدر الخبر غير موثوق، فعلتُ هذا تطبيقًا لمنهج الإسلام في التثبت مِن الأخبار؛ لئلا نتهم فضيلة المفتي بما هو منه بريء، فدخلتُ على موقع جريدة (الواشنطن بوست) فوجدتُ مقالة بتاريخ ١٨/ ٤/٢٠١١ بعنوان:

» Revolution‚ counter-revolution and new wave of radicalism in Egypt" By Ali Gomaa «.

ترجمته: «الثورة والثورة المضادة، وموجة جديدة مِن التطرف في مصر»، بقلم علي جمعة.

وأقسم بالله العظيم ... لقد خطر ببالي أن الخبر نُسب إليه خطًا، وأن الموقع المذكور قد ظلم فضيلة المفتي حيث لم تَرِدْ إشارة إلى منصبه في صدر المقال، وليس كل مَن اسمه (علي جمعة) هو مفتي مصر، ولكني فوجئت في نهاية المقال بما يلي:

Ali Gomaa is the Grand Mufti of Egypt ». »

وترجمته: «علي جمعة هو فضيلة مفتي مصر» (٢).


(١) مقال كتبه شحاتة محمد صقر ونُشر على موقع صوت السلف
www.salafvoice.com ، في ٢٥جماد أول ١٤٣٢هـ الموافق ٢٨ إبريل ٢٠١١ م.
(٢) الرابط الأصلي لمقال المفتي: http://www.washingtonpost.com/blogs/...IOzD_blog.html

<<  <   >  >>