للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[ثانيا: الربط بالاسم الظاهر]

[الجملة الخبرية]

...

ثانياً: الربط بالإسم الظاهر

الأصلي أن الإسم الظاهر متى احتاج إلى إعادته في جملة واحدة كان الإختيار ذكر ضميره مثل القرآن قرأته وقد ظهر في بعض التراكيب العربية أن أعيد الإسم السابق بلفظه فحل محل الربط بالضمير والربط بالإسم الظاهر وقع في الجملة الخبرية وجملة الصلة والتوكيد.

أ - الجملة الخبرية:-

سبق أن أشرت إلى أن الجملة الخبرية تربط في الأصل بالضمير، وقد يحل الظاهر محل الضمير فيكون رابطاً، وقد أجاز النحاة وسيبويه٤ وضع الظاهر موضع الضمير قياساً إن كان في معرض التفخيم والتعظيم مثل قوله تعالى: {الْحَاقَّةُ مَا الْحَاقَّةُ} ٥، وقوله: {الْقَارِعَةُ مَا الْقَارِعَةُ} ٦ فالحاقة مبتدأ، وما لحاقة جملة خبرية وقد ربط بينها وبين المبتدأ بإعادته بلفظه خبراً للمبتدأ الثاني.


٤ سيبويه: الكتاب جـ ١ ص ٦٣.
الرضى: شرح الكافِية جـ ص ٩٢.
٥ الآية رقم ١، ٢ من سورة الحاقة، وراجع البحر المحيط جـ ٨ ص٣٢٠.
٦ الآية رقم ١، ٢ مر سورة القارعة

<<  <   >  >>