للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[ثاني عشر: رابط من نوع آخر]

هذا الرابط بفروعه يخص باب التنازع. فمعلوم أن التنازع هو عبارة عن تقدم عاملين٤ على معمول واحد كل من العاملين يطلب هذا المعمول من جهة المعنى. فهذان العاملان لابد من الربط بينهما لتتم الصلة المحددة للمعنى. ودون هذا الربط يصبح العاملان منقطعين فلا تتضح معالم الفكرة التي عناها المتكلم. لذلك عندما وقف بعض العوام في الآية الكريمة: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَة} ٥ وقف على قوله تعالى: يستفتونك كان هذا الوقف غير جائز لأن جملتي الأعمال متشبثة إحداهما بالأخرى فوجب الربط٦ بين عاملي التنازع بأحد الأشياء الآتية:-

أ - العمل:-

يربط بين العاملين المتنازعين يكون الأول قد عمل في الثاني نحو قوله تعالى: {وَأَنَّهُمْ


٤ حاشية الصبان جـ ٢ ص ٩٧.
التصريح جـ ١ ص ٣١٥.
٥ الآية رقم ١٧٦ النساء.
٦ أبو حيان: البحر المحيط جـ ٣ ص ٤٠٥.

<<  <   >  >>