للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابُ الجِيمِ

١٠٠ - وسألتُه عن جعفرِ بنِ محمَّدِ بنِ الليثِ الزِّيَاديِّ (١) ؟

فقال: ضعيفٌ.

١٠١ - وسألتُه عن جعفرِ بنِ عبدِالواحدِ الهاشميِّ (٢) ؟

فقال: كذَّابٌ، وضَّاعٌ (٣) .

١٠٢ - وسألتُه عن جعفرٍ النَّيسابوريِّ (٤) ؟

فقال: ثقةٌ، حافظٌ، وليس هو ممَّن يُسألُ عنه.


[١٠٠] قال الدارقطني في "سؤالات السهمي" (ص١٨٨ رقم٢٣١) : «كان يُتَّهم في سماعه ... » .
(١) هو: أبو عبد الله، الزيادي البصري، بقي إلى قريب الثلاث مئة. ترجمته في: "ميزان الاعتدال" (١/٤١٥) ، و"لسان الميزان" (٢/١٢٥) .
[١٠١] قال الدارقطني في "سؤالات السهمي" (ص١٨٩ رقم٢٣٣) : «كذَّاب يضع الحديث» . ومن طريق السهمي رواه الخطيب في "تاريخ بغداد" (٧/١٧٥) .
(٢) هو: جعفر بن عبد الواحد بن سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس، العباسي القاضي، توفي سنة ثمان وخمسين ومئتين. ترجمته في: "الجرح والتعديل" (٢/٤٨٣) ، و"الكامل في الضعفاء" (٢/١٥٣) ، و"تاريخ بغداد" (٧/١٧٣) ، و"ميزان الاعتدال" (١/٤١٢) ، و"لسان الميزان" (٢/١١٨) .
(٣) قوله: «وضَّاع» ليس في "الملخص".
[١٠٢] قال الدارقطني في "سؤالات السهمي" (ص١٨٧ رقم٢٢٨) : «ثقة مأمون، وعن مثله يسأل؟!» . ومن طريقه رواه الخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد" (٧/٢٠٤) .
(٤) هو: جعفر بن محمد بن موسى، أبو محمد، النيسابوري، الأعرج، يقال له: «جعفرك» ، توفي بحلب سنة نيف عشرة وثلاث مئة.
ترجمته في: "تاريخ بغداد" (٧/٢٠٣) ، و"سير أعلام النبلاء" (١٤/٢٦٥) ، و"تذكرة الحفاظ" (٢/٧٥٠) .

<<  <   >  >>