للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابُ الوَاوِ

٣٩٩ - سألتُه عن الوليدِ بنِ مَزْيَدٍ (١) ؟

فقال: ثقةٌ، ثَبَتٌ.

٤٠٠ - وقال: الوليدُ بنُ مسلمٍ (٢) يُرسِلُ في أحاديثِ الأوزاعيِّ (٣) ؛


[٣٩٩] روى هذا النص ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (٦٣/٢٧٣) من طريق السلمي.
(١) في "الملخص": «الوليد بن شريك» ، ولم نقف على راو اسمه الوليد بن شريك. أما الوليد بن مزيد، فهو: أبو العباس، العُذْري البيروتي، توفي سنة ثلاث وثمانين ومئة. ترجمته في: "التاريخ الكبير" (٨/١٥٥) ، و"الجرح والتعديل" (٩/١٨) ، و"تهذيب الكمال" (٣١/٨١ الترجمة ٦٧٣٥) ، و"سير أعلام النبلاء" (٩/٤١٩-٤٢١) .
[٤٠٠] قال ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (٦٣/٢٩٢) : «أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشرى، أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي بن علي، وأبو تمام علي بن محمد في كتابيهما، عن أبي الحسن الدارقطني قال: الوليد بن مسلم مرسِل، يروي عن الأوزاعي أحاديث عند الأوزاعي عن شيوخ ضعفاء، عن شيوخ قد أدركهم الأوزاعي مثل نافع وعطاء والزهري، ويُسقط أسماء الضعفاء، ويجعلها عن الأوزاعي عن نافع، وعن الأوزاعي عن عطاء؛ يعني مثل عبد الله بن عامر الأسلمي وإسماعيل بن مسلم» .
وقد روى ابن عساكر أيضًا (٦٣/٢٧٢-٢٧٣) نصًّا بإسناد "السؤالات" الذي يروي به عادة، ولم نجده في الأصل ولا في "الملخص"، وهذا موضعه- فيما يغلب على الظن- وهو قوله: «أنبأنا أبو المظفر بن القشيري، عن محمد بن علي بن محمد، أنا أبو عبد الرحمن السلمي، أنا أبو الحسن الدارقطني، أخبرني الحسن بن رشيق، حدثنا أحمد بن شعيب النسائي قال: وأثبت أصحاب الأوزاعي: عبد الله بن المبارك، والوليد بن مزيد أحب إلينا في الأوزاعي من الوليد بن مسلم» .
(٢) هو: أبو العباس، القرشي مولاهم، الدمشقي، توفي آخر سنة أربع، أو أول سنة خمس وتسعين ومئة. ترجمته في: "التاريخ الكبير" (٨/١٥٢) ، و"الجرح والتعديل" (٩/١٦) ، و"تهذيب الكمال" (٣١/٨٦ الترجمة ٦٧٣٧) ، و"سير أعلام النبلاء" (٩/٢١١- ٢٢٠) ، و"ميزان الاعتدال" (٤/٣٤٧) .
(٣) تقدمت ترجمته في رقم (١٣٧) .

<<  <   >  >>