للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابُ المِيمِ

٣١٤ - وسألتُه عن أبي عِمرانَ الجَوْنيِّ (١) ؟

فقال: ثقةٌ.

٣١٥ - وسألتُه عن محمَّدِ بنِ عبدِالسلامِ البصريِّ (٢) ؟

فقال: شُوَيْخٌ، لا بأسَ به.


[٣١٤] روى هذا النص ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (٦٠/٤١٣) عن السلمي، وروى السهمي في "سؤالاته" (ص ٢٥٣رقم ٣٦٨) عن الدارقطني مثله، ومن طريق السهمي رواه الخطيب في "تاريخ بغداد" (١٣/٥٦- ٥٧) ، وابن عساكر في "تاريخ دمشق" (٦٠/٤١٣) . وقال الدارقطني أيضًا في "الضعفاء والمتروكين" (ص٣٦٩) : «الجوني صالح الحديث» .
(١) أبو عمران الجَوْني هذا ليس هو عبد الملك بن حبيب، ذاك متقدم، وهذا متأخر، اسمه: موسى بن سهل بن عبد الحميد، البصري، نزيل بغداد، توفي سنة سبع وثلاث مئة. ترجمته في: "تاريخ بغداد" (١٣/٥٦- ٥٧) ، و"تهذيب الكمال" (٣٤/١٣٧ الترجمة ٧٥٤٠) ، و"سير أعلام النبلاء" (١٤/٢٦١) .
[٣١٥] نقل ابن حجر هذا النص في "لسان الميزان" (٥/٢٥٩) من رواية السهمي عن الدارقطني مع كلام آخر، فقال: وذكر حمزة بن يوسف السهمي في "أسئلته" ما نصه: «وسألته- يعني: الدارقطني- عن محمد بن عبد العزيز الكوفي؟ فقال: ثقة. وعن محمد بن عبد السلام بن النعمان، أبي بكر السلمي بالبصرة؟ فقال: ثقة. وعن محمد بن عبد السلام البصري؟ فقال: شويخ، لا بأس به» ، وفرَّق بينهما. اهـ.
ولم نجد هذا النص عند السهمي بهذا السياق الذي ذكره الحافظ ابن حجر، وإنما الموجود عنده: قوله (ص ٨٢ رقم ٢٦) : «وسألته عن محمد بن عبد السلام بن النعمان، أبي بكر السلمي بالصرية [كذا! وصوابه: «بالبصرة» كما في "لسان الميزان"] ؟ فقال: ثقة» . اهـ.
(٢) هو: أبو بكر السُّلَمي البصري. ترجمته في: "الكامل في الضعفاء" (٦/٣٠٥) ، و"ميزان الاعتدال" (٣/٦٢٨) ، و"لسان الميزان" (٥/٢٥٨) .

<<  <   >  >>