للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابُ الدَّالِ

١٣١ - وسألتُه عن دَعْلَجِ بنِ أحمدَ (١) ؟

فقال: الثقةُ، المأمونُ؛ ملازمًا (٢) لأُصولِه وكُتبِه.

١٣٢ - داودُ بنُ رُشَيدٍ (٣) : خُوارِزْميٌّ، ثقةٌ، نبيلٌ.


[١٣١] روى هذا النص ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (١٧/٢٨١) ، وابن العديم في "بغية الطلب" (٧/٣٥٣٣) . وقال حمزة السهمي في "سؤالاته" للدارقطني (ص٢١٤ رقم٢٩٠) : «سمعت أبا الحسن سئل عن دعلج بن أحمد؟ فقال: كان ثقة مأمونًا. وذكر له قصة في أمانته وفضله ونُبْلِه» . ومن طريق السهمي أخرجه الخطيب في "تاريخ بغداد" (٨/٣٨٨) .
(١) هو: دعلج بن أحمد بن دعلج بن عبد الرحمن، أبو محمد، السِّجِسْتاني، المعدل، ولد سنة تسع وخمسين ومئتين أو قبلها بقليل، وتوفي سنة ثلاث وخمسين وثلاث مئة. ترجمته في: "تاريخ بغداد" (٨/٣٨٧- ٣٩١) ، و"سير أعلام النبلاء" (١٦/٣٠- ٣٥) ، و"تذكرة الحفاظ" (٣/٨٨١- ٨٨٢) .
(٢) كذا في الأصل و"بغية الطلب"، وفي "الملخص" و"تاريخ دمشق": «ملازم» ، وهو الجادَّة، وما في الأصل يخرَّج على تقدير فعل ناصب نحو: «يُعَدُّ ملازمًا» ، والله تعالى أعلم.
[١٣٢] روى هذا النص ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (١٧/١٤٠) بسنده إلى السلمي، ونقله الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (١١/١٣٤) ، والمزي في "تهذيب الكمال" (٨/٣٩٠) ، وابن حجر في "تهذيب التهذيب" (١/٥٦٣) عن الدارقطني.
(٣) هو: أبو الفضل، الهاشمي مولاهم الخوارزمي، نزيل بغداد، توفي سنة تسع وثلاثين ومئتين. ترجمته في: "التاريخ الكبير" (٣/٢٤٤) ، و"الجرح والتعديل" (٣/٤١٢) ، و"تاريخ بغداد" (٨/٣٦٧- ٣٦٨) ، و"تهذيب الكمال" (٨/٣٨٨ الترجمة ١٧٥٨) ، و"سير أعلام النبلاء" (١١/١٣٣- ١٣٥) .

<<  <   >  >>