للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أهل الأداء عنه وهو الذي في المبهج والإعلان والتجريد والجامع والروضتين وللنهرواني في كفاية أبي العز وغاية أبي العلاء وللحمامي في المستنير وأحد الوجهين في التلخيص وغاية ابن مهران وحَذَفَهَا بقيتهم. ويجوز على إثباتها المد والقصر لأنها حينئذ من باب حرف المد الواقع قبل همز مغير، قال في الحرز:

وإن حرف مد قبل همز مغير - يجز قصره والمد ما زال أعدلا.اهـ.

ويأتي كل منهما مع مد المنفصل ثلاثا وأربعا. ويأتي القصر فقط مع قصره. ويأتي الحذف مع كل من قصر المنفصل ومده ثلاثا وأربعا. وأما المد المتصل فيجوز الإثبات مع أوجهه الثلاثة سوى طوله عند توسط المنفصل. ويجوز الحذف مع توسطه وطوله دون مده ثلاثا وقد أشرت إلى ذلك نظما فقلت:

هاأنتم مع ألف فسهِّلاَ - لدى ثلاث ذي اتصال يا فلاَ

وسهلنه بدون ذي الألفْ - لدى توسط مع الطويل صِفْ

أو إن توسط قاصرا يا ذا التقَى - وعند سائر الوجوه أطلقَا

ففي قوله تعالى: " هاأنتم هؤلاء " أربعة عشر وجها: خمسة على الحذف وهي: قصر المنفصل مع توسط المتصل وإشباعه ومد المنفصل ثلاثا مع إشباع المتصل، وتوسط المنفصل مع توسط المتصل وإشباعه، ووجهان على إثبات الألف مع مدها ثلاثا وهما مد المنفصل ثلاثا مع مد المتصل ثلاثا وستا، وواحد على إثبات الألف مع توسيطها وهو توسط المدين، وستة على إثباتها مع قصرها للتسهيل وهي قصر المنفصل مع أوجه المتصل الثلاثة، ومد المنفصل ثلاثا مع مد المتصل ثلاثا وستا، وتوسيطهما. قال:

[ورُمْ مسهِّلاً بوقفِ اللاَّءِي ... كما روَوْا أو بسكون الياءِ]

يعني أنّك إذا وقفت على اللاءي حيث وقع وهو في الأحزاب والمجادلة والطلاق فقف عليه بتسهيل الهمزة مع رومها مع المد والقصر

<<  <   >  >>