للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الباء- على:

أ- وأيضاً فالباء المتقدمة قد تأتي في بعض الأحيان مفيدة معنى الإستعلاء مقترضة هذا المعنى من (على) نحو قوله تعالى: {وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ} (آل عمران: ٧٥) أي تأمنه على قنطار، بدليل قوله تعالى: {هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنْتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِنْ قَبْل} (يوسف: ٦٤) ونحو قوله تعالى: {وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ} (المطففين: ٣٠) أي إذا مروا عليهم يتغامزون بدليل قوله تعالى: {وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ} (الصافات: ١٣٧) .

ومن مجيء الباء بمعنى الإستعلاء أيضاً قول الشاعر:

أربُّ يبول الثعلبان برأسه ... لقد هان من بالت عليه الثعالب

أي يبول الثعلبان على رأسه، ويؤكد ذلك الشطر الثاني من البيت ٣.

ب- ومعلوم أن (على) تفيد معنى الإستعلاء كما سيأتي الكلام على ذلك لكنها قد تأتي مفيدة معنى الباء نحو قوله تعال: {حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لا أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلا الْحَقّ} (الأعراف: ١٠٥) أي حقيق بأن لا أقول، وقد قرأ أبي بن كعب المتوفى سنة ٢١ هـ الآية المتقدمة بالباء، وقد سمع: اركب على اسم الله أي اركب باسم الله ٤.


١مغني اللبيب ١٩٨.
٢راجع معاني الحروف للرماني: ٩٥. والأزهية ٠ ٢٩٥. والخزانة: ٤: ٢٤٤. والهمع: ٢: ٢٩،٣٠. ومعنى الأسيل في البيت: الخد الناعم.
٣مغني اللبيب: ١٤٢.
٤مغني اللبيب: ١٩٢.

<<  <  ج: ص:  >  >>