للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[التقدم والتأخر]

قال ابن جرير رحمه الله في قوله تعالى: (لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ) (١): نذير للبشر لمن شاء منكم أيها الناس أن يتقدم في طاعة الله أو يتأخر في معصية الله.

وذكر قول ابن عباس رضي الله عنهما: من شاء اتبع طاعة الله ومن شاء تأخر عنها. وقول قتادة: يتقدم في طاعة الله أو يتأخر في معصيته (٢).

وقال ابن كثير في الآية: أي لمن شاء أن يقبل النذارة ويهتدي للحق أو يتأخر عنها ويولي ويردها (٣).

وإذا كان الأمر كذلك فهل يصح أن يوصف بالتقدم والتأخر من ليس كذلك كما هو الواقع؟


(١) - المدثر ٣٧.
(٢) - أنظر تفسير ابن جرير ٢٩/ ١٠٣.
(٣) - أنظر تفسير ابن كثير ٤/ ٤٤٦.

<<  <   >  >>