للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ذات نشر كنسيم الروض ... غب القطر فاحا

حرم الماء وأبعده ... وإن كان مباحا

أقراح أنا حتى ... أشرب الماء القراحا

شاعر

هتف الديك بالدجى فاسقنيها ... قهوة تترك الحليم سفيها

لست أدري لرقة وصفاء ... هي في كأسها أم الكأس فيها

قال إسحاق الموصلي: أنشدت أم الهيثم الأعرابية قول الشاعر

وخمر سلاف يحلف الديك أنها ... لدى المزح من عينه أصفى وأحسن

فقالت: لقد بلغني أن الديك من صالحي طيوركم وأعرفها بأوقات الصلوات وما أحسبه يحلف كاذبا.

النقاش الحلبي

وليل باتت الأوتار فيه ... تجاوبنا بألسنة فصاح

جعلنا فرشنا تحت الدوالي ... بها غض البنفسج والأقاحي

وباتت جوزة تجلو دجانا ... بأوجهها الصباح إلى الصباح

فيا لنجاح وقت وافقتنا ... عليه بشدوها ذات الجناح

طردنا ديكه فاقتص منا ... مؤذنه بحي على الفلاح

ابن التعاويذي الكاتب

أذر الكأس المدام علي صرفا ... ولا تفد كؤوسك بالمزاج

فقد خان الصباح وحن قلبي ... إلى عذراء ترقص في الزجاج

وهذا الديك من طرب يغني ... ويخطر بين أكليل وتاج

ودعني من إقامة كل فرض ... فليس على خراب من خراج

محمد بن علي الدينوري

<<  <   >  >>