للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْبَاب التَّاسِع عشر فِي ذكر من اسْتعْمل بذكائه المعاريض

أخبرنَا سعيد بن الْمسيب أَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا سُئِلت هَل كَانَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يمزح قَالَت نعم كَانَ عِنْدِي عَجُوز فَدخل رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَت ادْع الله أَن يَجْعَلنِي من أهل الْجنَّة قَالَ إِن الْجنَّة لَا تدْخلهَا الْعَجَائِز وَسمع النداء فَخرج وَدخل وَهِي تبْكي فَقَالَ مَا لَهَا قَالُوا إِنَّك حدثتها أَن الْجنَّة لَا يدخلهَا الْعَجَائِز قَالَ إِن الله يحولهن أَبْكَارًا عربا أَتْرَابًا قَالَ وَحدثنَا الْحَرْث بن نَوْفَل أَن الْعَبَّاس بن عبد الْمطلب قَالَ يَا رَسُول الله مَا ترجوا لأبي طَالب قَالَ كل خير أَرْجُو من رَبِّي

وَحدثنَا الْقرشِي قَالَ دخلت امْرَأَة على رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ من زَوجك فَسَمتْهُ لَهُ فَقَالَ الَّذِي فِي عَيْنَيْهِ بَيَاض فَرَجَعت فَجعلت تنظر إِلَى زَوجهَا فَقَالَ مَا لَك قَالَت قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم زَوجك فلَان قلت نعم قَالَ الَّذِي فِي عَيْنَيْهِ بَيَاض قَالَ أَو لَيْسَ الْبيَاض فِي عَيْني أَكثر من السوَاد

حَدثنَا أنس بن مَالك قَالَ جَاءَ رجل إِلَى النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ليستحمله قَالَ أَنا حاملك على ولد نَاقَة قَالَ يَا رَسُول الله وَمَا أصنع بِولد نَاقَة قَالَ وَهل تَلد الْإِبِل إِلَّا النوق

حَدثنَا مُحَمَّد بن سلمى عَن مُحَمَّد بن إِسْحَق أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لما سَار إِلَى بدر نزل قَرِيبا مِنْهَا ثمَّ ركب هُوَ وَرجل من أَصْحَابه قَالَ ابْن أسحق حَدثنِي مُحَمَّد بن يحيى بن حبَان أَنه وقف على شيخ فَسَأَلَهُ عَن

<<  <   >  >>