للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

الإسلام) وهو نص غبي لا يعني شيئا وقد وُضع تَرْضِية للمؤسسات الدينية في العالم العربي، فالدولة العربية الحديثة لا علاقة لها بالإسلام (١).

وزاد: وأعتقد أن فتح بغداد المجيد في التاسع من أبريل ٢٠٠٣ كان نقطة تحول كبرى تجاه المزيد من العلمانية في العالم العربي. وهو أبعد أثرا من حملة نابليون على مصر (١٧٩٨)، التي أدخلت عصر الأنوار والعلمانية إلى العالم العربي من البوابة المصرية (٢).

فتح بغداد المجيد!!؟؟

فما رأي عصيد؟

أسباب انتقال العلمانية للعالم الإسلامي.

لانتقال العلمانية للعالم الإسلامي أسباب موضوعية تاريخية تقف خلفها، وليست حتمية تاريخية وصيرورة لا مفر منها، كما زعم جماعة من العلمانيين كعزيز العظمة وعبد المجيد الشرفي (٣)، والعفيف الأخضر (٤)، وكما تقدم قريبا عن أحمد عصيد.

ونسوا أو تناسوا أن العلمانية ليست اختيارا ديمقراطيا للأمة وفق منهجهم، ولم تقبلها الأمة في يوم من الأيام، وإن إلغاء تطبيق الشريعة وإقرار


(١) العلمانية مفاهيم ملتبسة (١٣٧).
(٢) نفس المرجع (١٣٨).
(٣) العلمانيون والقرآن الكريم (٢٤٦).
(٤) الحوار المتمدن - العدد: ٦٩١ - ٢٠٠٣/ ١٢ / ٢٣.
وانظر قدر العلمانية في العالم العربي (٧).

<<  <   >  >>