للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[العقد]

[وهي عشر مسائل متفرقة في أحكام إعلال بعض الكلمات والأمثلة]

[١]- عقدة: [قلب الواو ياء للإدغام] (١) :

متى اجتمعت الواو والياء، وسبقت الأولى بالسكون قلبت الواو ياء، وأدغمت الياء في الياء، نحو: سَيَّد ومَيِّت وجَيَد وهَيِّن وحَيِّز وطَيِّىء، أصلها (٢) : سَيْودِ ومَيْوِت وجَيْوِد (٣) وهَيْوِن وحَيْوِز وطَيْوِىء (٤) .


(١) هذا العنوان زيادة، وما جاء تحته في هذه العقدة مطابق - تقريبا - لما ذكره ابن جني. (شرح الملوكي ٤٦١) .
(٢) يعني: أصل حرفي العلة الواو والياء، وقد تكون: أصلها، يعني أصل الكلمات. ذكر سيبويه حكم هذه العقدة في ٤/ ٣٦٥ تحت عنوان:
هذا باب ما تقليب الواو فيه ياء إذا كانت متحركة، والياء قبلها ساكنة، أو كانت ساكنة والياء بعدها متحركة.
وقال: وذلك قولك في فَيْعِل: سَيدَ وصَيَب، وإنما أصلهما سَيْوِد وصَيْوِب، وكان الخليل يقول: سَيَد: فَيْعِل. . .
وانظر المسألة في (نزهة الطرف ٣٤، والممتع ٢ / ٤٩٨ - ٤٩٩) . وزعم البغداديون أنّ وزن هذه الكلمات فَيْعَل بفتح العين، ثم غُيّر على غير قياس. (المنصف ٢/ ١٦، الممتع ٢ /٤٩٩، وشرح الشافية ٣/ ١٥٢ - ١٥٤، وأوضح المسالك ٣/ ٣٣٠) .
(٣) في الأصل واو العطف مكررة.
(٤) في الأصل: "وطي و"، وهو تحريف.

<<  <   >  >>