للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[فصل: المهموز] .

المَهْمُوزُ: ما حَلَتْ بفائِهِ أوْ عَيْنِهِ أوْ لاَمِهِ هَمْزَة.

المهموزُ الفاءِ، يقال [له] (٢٠) : القِطْعُ، والمهموزُ العينِ، يقالُ لَهُ: النَّبْرُ، والمَهْموزُ اللامِ، يقال له: الهَمْزُ.

فالمهموز الفاءِ يجيءُ من خَمْسَةِ أبوابِ، نحو: أخَذَ يأخُذُ، وأدَبَ يأدَِبُ، وأبَى يأبَى، وأرِجَ يأْرَجُ، وأسُلَ يَأسُلَ.

والمهموزُ العينِ يجيء من ثلاثةِ أبوابِ، نَحْو: نَأى يَنْأى، وَيئِسَ يَيْئِسُ، ولَؤُمَ يَلْؤُمُ.

والمهموزُ اللاّمِ يجيءُ من أربعة أبوابٍ، نَحْو: هَنَأ يَهْنِئُ (٢١) ، وسَبَأ [ظ٣] يَسْبَأ/ وصَدِئَ يَصْدَأ، وجَرُؤَ يَجْرُؤُ.

[فصل: المثال]

المثالُ: هو ما حَلَّت بِفَائِهِ واوٌ أوْ يَاء،

نَحْوَ: وَعَدَ ويَسَرَ. ثُمَّ المثالُ


(٢٠) زيادة لإتمام المعنى. ولم أجد مصطلح القِطْع في كتب اللغة والمعاجم. ولعلّه يعني ما يقطع منه أوّله وهو الهمزة عند صياغة الأمر منه، كقولك: أخَذَ: خذْ. وقد يكون لانقطاع الهمزة عمّا قبلها بشدّتها، وأطلق عليه الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد اسم "المقطوع ". (ابن عقيل ٤ /٢٧٦) . وسماه الميداني: المهموز الأول - الفاء -، والمهموز الأوسط، والمهموز العَجُز. (نزهة الطرف ١٤) .
(٢١) وفيها لغة أخرى، وهي: هَنِئَ يَهْنَأً. (القاموس / هنأ) ، وفيها: هَنُؤَ: يَهْنُؤُ وَيهْنَأُ، وفيه أيضاً هَنَأَ يَهْنُؤُ، وهَنَأَ يَهْنَأُ.
(انظر في هذا النوع ابن عقيل ٤/ ٢٧٧) .

<<  <   >  >>