للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

[الباب التاسع: مسند الأسود بن سريع١ رضي الله عنه]

...

مسند الأسود بن سريع١ رضي الله عنه

٤٣- حديث "هاتِ ما امْتَدَحْتَ بِهِ رَبَّك".

قال الرِضى٢: " (هاتِ) من أسماء الأفعال. هاتِ بمعنى أَعْطِ، ويتصرّف بحسب المأمور إفراداً وتثنيةً وجمعاً وتذكيراً وتأنيثاً. تقول: هاتِ، هاتِيا، هاتُوا، هاتِي، هاتِيا، هاتِين. وتصرّفه دليل فعليته، تقول هاتِ لا هاتيت، وهاتِ إنْ كان بك مهاتاة، وما أُهاتيك أي ما أعاطيك" ٣. قال الجوهري: "لا يقال منه هاتَيْتُ ولا يُنْهَى منه٤. فهو على ما قال ليس بتام التصرف". وقال الخليل: "أصل هاتِ آت من آتى يُؤتي إيتاء، فقلبت الهمزة هاء٥. ومن قال هو اسم فعل٦ قال لحوق الضمائر به لقوة مشابهته لفظاً للأفعال. ويقول في نحو مهاتاة وهاتيت إنه مشتق من هاتي كأحاشي من حاشى، وبَسْمَلَ من بِسم الله". انتهى.


١ الأسود بن سريع التميمي السعدي الشاعر المشهور، غزا مع النبي صلى الله عليه وسلم، نزل البصرة وكان قاصاً شاعراً محسناً، وهو أول من قصّ في مسجد البصرة قيل مات سنة ٤٢ هـ. انظر الإستيعاب ١/٧٢. الإصابة ١/ ٥٩.
٤٣- الحديث عن الأسود بن سريع، وأوله قال:" يا رسول الله إني قد حمدت ربي بمحامد ٠٠٠ " انظر: مسند أحمد ٣/٤٣٥.
٢ شرح الكافية للرضى ٢/٧٠.
٣ في بعض النسخ (أعطيك) . وفي شرح الكافية للرضى ٢/ ٧٥ (كما أعاطيك) ، وفي الصحاح (هيت) : (وما أهاتيك كما تقول ما أعاطيك) .
٤ في بعض النسخ (ولا يبني منه) . وفي الصحاح (ولا ينهي بها) .
٥ انظر: الصحاح (مادة هيت) ١/٢٧١.
وفي تاج العروس (هتي: هات) : يقال هاتى يهاتى مهاتاة، الهاء فيها أصلية، ويقال بل مبدلة من الألف المقطوعة في آتى يؤاتي، لكن العرب قد أماتت كل شيء من فعلها غير الأمر في هات. ولا يقال منه هاتيت ولا ينهى بها. وأنشد ابن برى لأبى نخلة:
قل لفًراتٍ وأَبي فُرات ... ولسعيدٍ صاحبِ السوآتِ
هاتوا كما كنا لكم نُهاتي
٦ ذهب الزمخشري إلى أن (هات وتعال) اسما فعلين للأمر. قال ابن يعيش:" (هات) هو اسم لأعطني وناولني ونحوهما.." شرح المفصل لابن يعيش ٤/٢٥، ٣٠.