للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

١٤ - أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ , أنبا الْحَسَنُ , أنبا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ سَعِيدٍ , ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَمْرٍو , ثنا سَلَمَةُ بْنُ شَبِيبٍ , ثنا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ , ثنا أَسَدُ بْنُ مُوسَى , عَنْ يُوسُفَ بْنِ زِيَادٍ , عَنْ أَبِي إِلْيَاسٍ , عَنْ وَهْبٍ , قَالَ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حِينَ فَرَغَ مِنْ خَلْقِهِ نَظَرَ إِلَيْهِمْ حِينَ مَشَوْا عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ , فَقَالَ: «أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا , أَنَا الَّذِي خَلَقْتُكَ بِقُوَّتِي وَأَتْقَنْتُكَ بِحِكْمَتِي , حَقٌّ قَضَائِي وَنَافِذٌ أَمْرِي , أَنَا أُعِيدُكَ كَمَا خَلَقْتُكَ وَأُفْنِيكَ حَتَّى أَبْقَى وَحْدِي , فَإِنَّ الْمُلْكَ وَالْخُلُودَ لا يَحِقُّ إِلا لِي , أَدْعُو خَلْقِي وَأَجْمَعُهُمْ لِقَضَائِي يَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَائِي , وَتَجِلُ الْقُلُوبُ مِنْ خَوْفِي وَتَحِفُّ الأَقْدَامُ مِنْ هَيْبَتِي , وَتَبْرَأُ الآلِهَةُ مِمَّنْ عَبَدَهَا دُونِي»

<<  <   >  >>