للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

وجوده؟ ومع فرعون وهامان؟؟

ليتخيل كل منا نفسه وهو يُسحب في النار على وجهه، تخيل الجلد وهو يُشوى، ألم ترى قبل ذلك شاة تُشوى؟! أسمعت أزيز جلدها عندما يلامسه النار سيصدر من الجسد مثل هذا الصوت عندما تلامسه النار، تخيل النار وهي تخيط بصاحبها من بين يديه ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته، طعامه نار وشرابه نار، ولباسه من النار ونومه على النار، يتفجر الصديد من فمه، ويتساقط اللحم من فوق عظامه .. أقصى ما يتمناه أن يموت .. ولن يموت ...

الوجه أسود، والجلود ممزقة والعظام مكسرة، والأيدي مغلولة إلى الأعناق .. وهو يبكي ويولول ويصرخ، ويتمنى أن يرجع إلى الدنيا ولو ساعة ليكون أخشى الناس ...

تخيل هذا كله يا أخي جيداً .. فهذا وصف مبسط لحال أهل النار -والعياذ بالله-، فمن منا يرضى لنفسه بهذا المصير، فإن كنا لا نريد لأنفسنا أن نكون من أهل النار، فلماذا لا نعمل من أجل البعد عنها؟!

عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قرأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: {هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ ....... } [الإنسان: ١] (١) حتى ختمها ثم


(١) رواه الحاكم واللفظ له وقال: صحيح الإسناد ورواه البخاري باختصار والترمذي (إلا أنه قال: ما فيها موضع أربع أصابع).

<<  <   >  >>