للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

• ما هو؟

- ما تغيَّر بناء مفرده بزيادةٍ أو نَقْصٍ أو تبديل شكلٍ بغير إعلال (١).

• ما حكمُه؟

- حُكمُ الاسم المفرد المنصرف.

• ما التاسعُ؟

- المضاف إلى ياء النَّفس مثل: غلامِي، وكتابي.

• ما حكمُه؟

- أن يعرب تقديرًا (٢).

• ما العاشرُ؟

- الاسمُ غير المنصرف؛ لأنَّ الاسم ينقسم إلى: منصرفٍ وغير منصرف.

• فما المنصرفُ؟

- ما تقدَّم (٣).


(١) التغييرُ بزيادةٍ نحو: صِنْو وصنوان، وبنقصٍ نحو: تُخْمةٍ وتُخَمٍ، وبتبديل شكل من غير إعلال نحو: أَسَدٍ وأُسْدٍ، ويكون أيضًا بزيادة وتبديل شكل نحو: رَجُل ورجال، وبنقصٍ وتبديل شكل نحو: قضيب وقُضُب، ويكون بهنَّ جميعًا نحو: غُلام وغِلمان.
(٢) يمنع من ظهور الحركات الثلاث اشتغال المحل بحركة المناسبة إنْ لم يكن مثنًّى ولا مجموعًا جمع سلامة ولا منقوصًا ولا مقصورًا، وذهب ابن مالك إلى أن الحركة في حالتيْ الرفع والنصب تقدَّر، وفي حالة الجر تظهر. راجع شرح الشذور (ص ٢٦).
(٣) يعني به الاسمَ الفريد المنصرف، وجمع التكسير الذي حكمه حكم الاسم المفرد المنصرف.

<<  <   >  >>