للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

• ما الخامسُ؟

- خبرُ إنَّ وأخواتها.

• ما هو؟

- المسندُ إليه بعد دخولها.

• ما السادسُ؟

- اسم كان وأخواتها.

• ما هو؟

- المسندُ إليه بعد دخولها.

• ما السابعُ؟

- اسمُ "ما ولا" المشبهتين بـ "ليس".

• ما هو؟

- المسندُ إليه بعد دخولهما.

• ما الثامنُ؟

- توابع المرفوعات.

• ما هي؟

- كلُّ ثانٍ بإعراب سابقه من جهةٍ واحدةٍ.

• كم المنصوباتُ؟

- خمسة عشر، والأصحُّ أنَّها سبعةَ عشر (١)، فمنها المفاعيل الخمسة.


(١) ذهب ابن آجروم في مقدمته إلى أنها خمسة عشر ــ وإنْ كان قد عدَّ منها أربعة عشر وترك واحدًا، وكذا ابن هشام ذهب في الشذور إلى أنها خمسة عشر، وأمَّا خالد الأزهري فجعلها ستة عشر، وصحح المؤلف هنا كونها سبعة عشر حيث زاد التحذير والإغراء والتعجب وخبر ما ولا المشبهتين بـ ليس واسم لا التي لنفي الجنس، وجعل الظرفين شيئًا واحدًا وهما المفعول فيه، وعدَّ التوابع الأربعة أيضًا شيئًا واحدًا.

<<  <   >  >>