للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

• ما هو؟

- هو الجزءُ الذي تحصلُ به الفائدةُ مع مبتدأ غير الوصف المذكور (١).

• فيمَ يجبُ تقديمُه؟

- في أربعةٍ: إذا تضمَّن ما له صدرُ الكلام مثل: أينَ زيدٌ؟، أو كان مصححًا للابتداء بالنكرة مثل في الدار رَجُلٌ، أو لمتعلقه ضميرٌ في المبتدأ مثل: على التمرة مِثْلُها زُبْدًا، أو كان خبرًا عن (أنَّ) مثل: عندي أنَّك مُنْطلقٌ.

• ما الثالثُ؟

- الفاعل.

• ما هو؟

- ما أسند الفعل أو شبهه إليه على جهة قيامه به، وإنْ شئتَ قُلتَ هو: اسمٌ أو ما في تأويله مقدَّمًا عليه أصليّ المحل والصيغة (٢).

• فيمَ يجبُ تقديمُه؟

- في أربعةِ مواضع: إذا كان ضميرًا متصلًا مثل: ضربت زيداً، أو كان محصورًا (٣) بـ إلّا مثل: ما ضرب زيدٌ إلا عمرًا، أو كان المصدر


(١) أي: المذكور في تعريف المبتدأ.
(٢) التعريف الثاني لابن هشام في الأوضح، وقد شرحه الأزهري في التصريح، وانظر تفسير الحد الأول في شرح الحدود النحوية للفاكهي (ص ١٤٦).
(٣) أي: المفعول به.

<<  <   >  >>