للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(بَاب صَلَاة الْكُسُوف)

(٥٠٢) عَن الزُّهْرِيّ، يخبر عَن عُرْوَة، عَن عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها: " أَن النَّبِي [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] جهر فِي صَلَاة الخسوف بقرَاءَته، فَصَلى أَربع رَكْعَات فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبع سَجدَات ".

(٥٠٣) قَالَ الزُّهْرِيّ: وَأَخْبرنِي كثير بن عَبَّاس، عَن ابْن عَبَّاس، عَن النَّبِي [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] : " أَنه صَلَّى أَربع رَكْعَات فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبع سَجدَات ".

(٥٠٤) وَفِي رِوَايَة يُونُس، عَن الزُّهْرِيّ فِي حَدِيث أطول من هَذَا: " وانجلت الشَّمْس قبل أَن ينْصَرف، ثمَّ قَامَ فَخَطب النَّاس فَأَثْنَى عَلَى الله بِمَا هُوَ أَهله ثمَّ قَالَ: إِن الشَّمْس وَالْقَمَر آيتان من آيَات الله ... الحَدِيث ".

<<  <  ج: ص:  >  >>