للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(فصل فِي قيام رَمَضَان)

(٣٧٣) عَن أبي هُرَيْرَة، رَضِيَ اللَّهُ عَنْه أَن رَسُول الله [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] قَالَ: " من قَامَ رَمَضَان إِيمَانًا واحتساباً غُفر لَهُ مَا تقدم من ذَنبه ". قَالَ ابْن شهَاب: فَتوفي رَسُول الله [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] وَالْأَمر عَلَى ذَلِك، ثمَّ كَانَ الْأَمر عَلَى ذَلِك فِي خلَافَة أبي بكر، وصدراً من خلَافَة عمر. (لفظ البُخَارِيّ) .

(٦٧٤) وَعَن عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها " أَن رَسُول الله [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] خرج لَيْلَة من جَوف اللَّيْل فَصَلى فِي الْمَسْجِد، وَصَلى رجال بِصَلَاتِهِ، فَأصْبح النَّاس فتحدثوا، فَاجْتمع أَكثر مِنْهُم فَصَلى فصلوا (مَعَه) [بِصَلَاتِهِ] فَأصْبح النَّاس فتحدثوا، فَكثر أهل الْمَسْجِد من اللَّيْل الثَّالِثَة

<<  <  ج: ص:  >  >>