للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(فصل فِي حمل الْجِنَازَة والدفن)

(٥٥٠) عَن أبي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْه عَن النَّبِي [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] قَالَ: " أَسْرعُوا بالجنازة، فَإِن تَكُ صَالِحَة فَخير تقدمونها عَلَيْهِ، وَإِن تَكُ غير ذَلِك فشر تضعونه عَن رِقَابكُمْ ". لفظ مُسلم، وَهُوَ مُتَّفق عَلَيْهِ.

(٥٥١) وَعنهُ، قَالَ / قَالَ رَسُول الله [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] : " من شهد الْجِنَازَة حَتَّى يُصَلِّي عَلَيْهَا فَلهُ قِيرَاط، وَمن شَهِدَهَا حَتَّى تدفن فَلهُ قيراطان. قيل: [يَا رَسُول الله] وَمَا القيرطان؟ قَالَ: مثل الجبلين العظيمين ". [مُتَّفق عَلَيْهِ] .

(٥٥٢) وَعَن جَابر بن سَمُرَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْه قَالَ: " أَتَى رَسُول الله [صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ] بفرس معرورىً حِين انْصَرف من جَنَازَة ابْن الدحداح [فَرَكبهُ] وَنحن نمشي حوله " أَخْرجُوهُ إِلَّا البُخَارِيّ.

<<  <  ج: ص:  >  >>