للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كتاب الصلاة (١)

الصلاة المفروضة خمس (١):

١ - الظهر وأول وقتها زوال الشمس (٢) وآخره إذا صار


(١) الأصل في مشروعية الصلاة:
آيات، منها: قوله تعالى "إنَ الصَلاةَ كَانَتْ على المُؤْمنينَ كِتَاباً مَوْقوتاً " / النساء: ١٠٣/.
وأحاديث، منها: حديث ابن عمر رضي الله عنهما، الذي رواه
البخاري (٨) ومسلم (١٦) وغيرهما: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بُنِيَ الإسْلامُ عَلى خَمْس: شَهَادَة أنْ لا إلهَ إلا اللهُ وأنَ مُحمَداً رَسُولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ وإيَتَاءِ الزكإَةِ، والحج، وَصَوْم رَمضَانَ).
وجَاء في حديث الإسراء: (ففَرَضَ اللهُ على أمتي خَمْسينَ صَلاةً ... فرَاجَعتُهُ فقال: هي خمس، وهي خمسُونَ، لا يُبَدلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ). البخاري (٣٤٢) مسلم (١٦٣) وغيرهما.
(هي خمس: من حيث الفعل. هي خمسون: من حيث الأجر).
(٢) والحديث الذي يجمع مواقيت الصلوات الخمس، ما رواه مسلم (٦١٤) وغيره، عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه أتاه سائلٌ يسألُه عن مواقيت الصلاة، فلم=

<<  <   >  >>