للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:

«شروط الإمامة»

وَهَاكَ شُرُوطَاً لِلإمَامَةِ فَإنَّهَا … لَتَبْلُغُ في تعدَادِهَا اثْنَينِ مَعَ عَشْرِ

عَدَالَتُهُ إِسْلامُهُ ثُمَّ نُطْقُهُ … طَهَارَتُهُ مَعْ آدَميٍّ كَذَا مُقْرِيْ

وَلَيْسَ بِهِ عَجْزٌ عَنْ الذِّكْرِ يَا فَتَى … وَلَيْسَ بِهِ مِنْ بَوْلِهِ سَلَسٌ يجْرِي

وَصَحِّحْ مِنْ المَعْذُورِ فِيهَا إِمَامَةٌ … بمُشْبِهِهِ إلَّا بأخْرَسَ للعُذرِ

<<  <