للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[سباب المسلم]

وجاءَ في حَدِيثٍ كادَ (١) أنْ يكُونَ مُتَواتراً: ((سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ)) رَواهُ أحَمد وَالبخارِي وَالترمذِي وَالنسَائي وَابن مَاجَة عَن ابن مَسْعُود (٢).

وَابن مَاجَة أيضاً عَن أبي هريَرة (٣) وعَن سَعد (٤)، وَالطبَراني عَن عَبد الله بن مغفل (٥)، وَعن عمَرو بن (٦) النعمان بن مقرن (٧)، والدّارقطني في (الأفراد) عن جابر، وَالطبَراني أيضاً عَن ابن مسعود، وَزادَ:

((وَحُرْمَةُ مَالِهِ كَحُرْمَةِ دَمِهِ)) (٨).


(١) في (د): (كان).
(٢) مسند الإمام أحمد: ١/ ٣٨٥، رقم ٣٦٣٩؛ صحيح البخاري، كتاب الإيمان، باب خوف المؤمن من أن يحبط عمله: ١/ ٢٧، رقم ٤٨؛ صحيح مسلم، كتاب الإيمان، باب قول النبي - صلى الله عليه وسلم - باب المسلم فسوق: ١/ ٨١، رقم ٦٤؛ سنن الترمذي، كتاب البر والصلة، باب ما جاء في الشتم: ٥/ ٢١، رقم ١٩٨٣؛ سنن النسائي، كتاب تحريم الدم، باب قتال المسلم: ٧/ ١٢١، رقم ٤١٠٥؛ سنن ابن ماجة، باب في الإيمان: ١/ ٢٧، رقم ٦٩.
(٣) سنن ابن ماجة، كتاب الفتن، باب سباب المسلم فسوق: ٢/ ٣٠٠٠، رقم ٣٩٤٠.
(٤) سنن ابن ماجة، كتاب الفتن، باب سباب المسلم فسوق: ٢/ ١٣٠٠، رقم ٣٩٤١.
(٥) في (م): (مفضل). والحديث في المعجم الأوسط: ١/ ٢٢٣. وعبد الله بن مغفل بن غنم المازني، صاحبي شهد بيعة الشجرة، ووفاته بالبصرة سنة ٥٩هـ. الاستيعاب: ٣/ ٩٩٦؛ الإصابة: ٤/ ٢٤٢.
(٦) (عمرو بن) سقطت من (د).
(٧) المعجم الكبير: ١٧/ ٣٩، رقم ٨٠. عمرو بن النعمان بن مقرن المازني، والده من مشاهير الصحابة، واختلف في رفع روايته، ورجح الحافظ ابن حجر كونها مرسلة، ثم أورد هذا الحديث. الإصابة: ٤/ ٦٩٣.
(٨) المعجم الكبير: ١٠/ ١٥٩، رقم ١٠٣١٦؛ وأخرجه الإمام أحمد في مسنده: ١/ ٤٤٦، رقم ٤٢٦٢؛ أبو يعلى، المسند: ٩/ ٥٥، رقم ٥١١٩. قال الشيخ الألباني (حسن). الجامع الصحيح: رقم ٣٥٩٦.

<<  <   >  >>