للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[سورة الحديد والمجادلة]

قلت:

قبله العذاب عن كوفيهم ... وعدد الإنجيل عن بصريهم

وفي الأذلين المديني الثاني ... وأيضا المكي يهملان

وأقول: المعني أن قوله تعالى: {مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَاب} ثابت عده عن الكوفيين دون غيرهم، وأن قوله تعالى: {وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيل} ثابت عده عن البصري دون سواه، وهذان الموضعان في سورة الحديد. وفي سورة المجادلة موضع واحد مختلف فيه، وهو قوله تعالى: {أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ} وقد بينت في البيت الثاني أن المدني الثاني والمكي يهملان عده فغيرهما يعده والله تعالى أعلم.

<<  <   >  >>