للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تلاميذ السيد المسيح لم يذكروا هذا الحدث سواء فى سفر (أعمال الرسل) أو فى رسائلهم إلى الأقطار المختلفة. ألم يكن تلاميذ السيد المسيح أولى الناس لإستقبال وإستضافة هؤلاء القديسين؟ هل حدث عظيم مثل هذا لا يتحدث عنه سوى كاتب انجيل متى؟

إنجيل متى لم يذكر مصير هؤلاء القديسين ماذا فعلوا بعد ظهورهم فى شوارع أورشليم. هل عادوا إلى القبور ثانية؟ أم صعدوا إلى السماء؟ هل مازالوا أحياء إلى الآن؟

[بطرس والكنيسة والصخرة]

يقول متى: وأنا أقول لك أيضاً أنت بطرس وعلى هذه الصخرة أبنى كنيستى وأبواب الجحيم لن تقوى عليها) ١٦: ١٨

إنفرد متى هنا بهذا الشرف الذى أولاه السيد المسيح للتلميذ بطرس بتأسيس (كنيسة المسيح) أى جماعة أو زمرة أتباع يسوع الناصرى.

إنجيل متى هو الأنجيل الوحيد الذى وردت فيه كلمة الكنيسة على لسان السيد المسيح. (١٦ , ١٨) - (١٨ , ١٧). يرى الكثير من علماء الأناجيل أن هذه العبارة زجت فى الإنجيل بعد كتابته لأن كلمة (الكنيسة) لم تستعمل فى حياة (يسوع الناصرى) وابتداء إستخدامها كان بعد وفاة يسوع كما يتضح من سفر أعمال الرسل حيث ذكرت (٢٨) مرة وفى رسائل بولس (٥٨) مرة.

الكلمة اليونانية إكليزيا ( Ekklesia) التى إستخدمها إنجيل متى وردت فى العهد القديم وكانت تترجم إلى محفل أو زمرة أو جماعة ( assemply) أو ( synagoge) ولكن تلاميذ (يسوع) بعد وفاته إبتدأوا إستعمال ( church) لوصف جماعاتهم داخل وخارج فلسطين بدلاً من (مجمع) المستعملة لليهود وكانت كنيسة أورشليم هى أولى الكنائس فى تاريخ المسيحية وكانت تتكون من (١٢٠) فردا منهم التلاميذ الأثنى عشروالمؤمنين به وتلاميذ يوحنا المعمدان وأمه مريم واخوته. إنفراد متى بالإشارة إلى (كنيسة بطرس) مثيرة للشك. كاتب إنجيل مرقس كان يعمل مترجماً للتلميذ بطرس ورفيقه فى رحلته التبشيريه إلى روما كما يقول يوسابيوس نقلاً عن الأب (بابياس). فكيف يخلو

<<  <   >  >>