للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الجزء السابع]

[باب حرف العين]

[من اسمه عبد الله]

...

بسم الله الرحمن الرحيم

رب يسر برحمتك

أخبرنا الشيخ الإمام الحافظ أبو محمد عبد الغني بن عبد الواحد بن علي المقدسي قال أخبرنا أبو الفضل مسعود بن علي بن عبيد الله بن النادر قال أخبرنا أَبُو الْقَاسِمِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَحْمَدَ السمرقندي قال أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي قال.

٤٤٤- أَبُو الْقَاسِم عَبْد اللَّهِ بْن إِبْرَاهِيم بْن يُوسُف الآبندُونَي الْجُرْجَانِي الزاهد الثقة الْمَأْمُون انتقل إِلَى بغداد ونزل الحربية وحدث بِجُرْجَانَ وببغداد عَنْ جَمَاعَة من أَهْل العراق والشام ومصر عَنِ الْحَسَن بْن سفيان وعمران بْن مُوسَى السِّخْتِيَانِي ومحمد بْن قتيبة العسقلاني وغيرهم روى عنه أَبُو نصر الإِسْمَاعِيلِي وأبو بَكْر الشالنجي الْقَاضِي وأبو مَنْصُور الفرضي وأبو بَكْر البرقاني الْخُوَارَزْمِي بِبَغْدَادَ وجماعة توفي بِبَغْدَادَ فِي سَنَة ثمان وستين أَوْ سبع وستين وثلاثمائة١. سمعت أبا بَكْر الإِسْمَاعِيلِي حِينَ بلغه نعيه ترحم عَلَيْهِ وأثنى عَلَيْهِ خيرا


١ في تاريخ بغداد "٩/٤٠٨" "قرأت في كتاب البرقاني بخطه توفي أبو القاسم الأبندوني يوم الاثنين لخمس خلون من جمادى الأولى سنة ثمان وستين وثلاثمائة".

<<  <   >  >>