للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

باب ذكر فتح جُرْجَان

يقال: إنما سمي جُرْجَان جرجانا لأنه بناها جُرْجَان بْن لاوذ١ بْن سام بْن نوح عليه السلام وكان له أخوان فارس واجفاس فارس ويقال جرجيج بْن ولاد قَالَ وفتح جُرْجَان فِي أيام أمير المؤمنين عُمَر بْن الخطاب رضي اللَّه عنه بعد فتح نهاوند لما قتل النعمان بْن مقرن ولي خلافته أخوه سويد بْن مقرن فجاء إلى الري وفتحها ثم عسكر إلى قومس وفتحها ثم فتح جُرْجَان. أخبرني أَبُو طاهر مُحَمَّد بْن عَبْد الرَّحْمَنِ بْن العباس ببغداد حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن عَبْد اللَّهِ بْن سيف حَدَّثَنَا السري بْن يحيى حَدَّثَنَا شعيب حَدَّثَنَا سيف بْن عُمَر التميمي عَنْ مُحَمَّد وطلحة والمهلب وعمرو وسعيد قالوا فتح جُرْجَان وعسكر سويد بْن مقرن ببسطام وكاتب ملك٢ جُرْجَان رزبان


١ هكذا ضبطه صاحب القاموس وغيره، ووقع في الأصل "لاود".
٢ هكذا في تاريخ ابن جرير "٤/٢٥٤" ونحوه في كامل ابن الأثير "٣/١٢" ومعجم البلدان "جرجان"، ووقع في الأصل "وكانت مالك".

<<  <   >  >>