للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ذكر الحكم بْن ظهير والخلاف فِيهِ

ذكر أَبُو حفص بْن شاهين أَن يَحْيَى بْن معين سئل عَنِ الحكم بْن ظهير قَالَ: لَيْسَ حَدِيثه بشيء وَقَالَ يَحْيَى مرة أُخْرَى: يروى عَنْهُ مَرْوَان يَقُول الحكم بْن أَبِي خَالِد وعن عُثْمَان بْن أَبِي شيبة أَنَّهُ قَالَ: الحكم بْن ظهير عندي صدوق وليس مِمَّن يحتج بِهِ وَكَانَ فِيهِ اضطراب وجفا النَّاس حَتَّى استقصى١.

قَالَ أَبُو حفص: وَهَذَا الْكَلام فِي الحكم بْن ظهير قَدْ أجمع عَلَيْهِ قَوْل من مدحه ومن ذمه٢ وإذا قَالَ من مدحه: إنه لا يحتج بِهِ وإن فِي حَدِيثه اضطرابا فَقَدْ وافق قَوْل يَحْيَى بْن معين وبالجملة فِي أمره أَنَّهُ لا يدخل الصحيح.


١ لم أجد هذه العبارة في بقية الكتب ولا ما يبين معناها.
٢ في الأصل "مزحه من دمه".

<<  <   >  >>