للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

الفصل الأول معنى الغلو وحقيقته وبيان بعض المصطلحات المرادفة معنى الغلو

بالرجوع إلى المصادر والمعجمات اللغوية وظهر أن الغلو هو: مجاوزة الحد وتعديه.

قال الجوهري في الصحاح:

((غلا في الأمر يغلو غلوا , أي جاوز فيه الحد)) .

وقال الفيروزآبادري في القاموس:

((غلا غلاء فهو غالٍ وغَلِيّ ضد الرخص. . . وغلا في الأمر غلوا جاوز حدّه)) .

ووافقه الزبيدي في تاج العروس.

وقال ابن منظور في اللسان:

((. . . . أصل الغلاء: الارتفاع ومجاوزة القدر في كل شيء. . . . . يقال: غاليت صداق المرأة أي أغليته. ومنه قول عمر رضي الله عنه: ((ألا لا تغالوا في صدقات النساء)) وفي رواية: ((لا تغالوا في صداق النساء)) . أي لا تبالغوا في كثرة الصداق.

وغلا في الدين والأمر يغلو غلوا: جاوز حدّه.

قال: قال بعضهم: غلوت في الأمر غُلوا وغلانية وغلانيا إذا جاوزت في الحد وأفرطت فيه , ويُقال للشيء إذا ارتفع: قد غلا.

قال ذو الرمة:

فما زال يغلو حبُّ ميَّةَ عندنا ... ويزداد حتى لم نجد ما نزيدها

)) .

وقال الفيومي في المصباح المنير:

<<  <   >  >>