للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الحديث الثلاثون]

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن من موجبات المغفرة إدخالك السرور على أخيك، إشباع جوعته، وتنفيس كربته"، رواه الحارث بن [أبي] أسامة في مسنده (١).

[الحديث الحادي والثلاثون]

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رجل: يا رسول الله، أيُّ العمل أفضل؟ قال: "أن تُدخل على أخيك المسلم سرورًا، أو تقضي عنه دينًا، أو تطعمه خبزًا"، رواه الطبراني في مكارم الأخلاق (٢).

ورواه أيضًا عن الحسن بن علي ولفظه: "إن من موجبات المغفرة إدخالك السرور على أخيك المسلم".


(١) ورواه كذلك الطبراني في مكارم الأخلاق برقم (١٥٧)، ولفظه: "إن من موجبات المغفرة: إطعام المسلم السغبان، قال الله عزَّ وجل: {فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (١٤)} [البلد: ١٤]). انتهى.
وهو عند الحاكم في المستدرك، وصحَّحه وأقرَّه الذهبي ٢/ ٥٤٢، وابن أبي الدنيا في قضاء الحوائج رقم (٣٤) من حديث أنس، ورمز له السيوطي بالضعف، حديث (٢٥٠٠) الجامع الصغير.
(٢) حديث أبي هريرة عند الطبراني في مكارم الأخلاق برقم (٩١).
وحديث الحسن بن علي رضي الله عنهما عند الطبراني في الأوسط (٨٢٤١)، والكبير (٢٧٣٨) ولفظه فيه: "إن من واجب المغفرة". قال الهيثمي في المجمع ٨/ ١٩٢: (وفيه الجهم بن عثمان ضعَّفوه). انتهى. وهو من حديث عبد الله بن حسين بن الحسن، عن أبيه عن جده الإِمام الحسن، قال الهيثمي ٨/ ١٩٣: (وعبد الله هذا من أئمة أهل البيت وعبادهم، روى عن عبد الله بن جعفر وكبار التابعين، وعنه مالك والزهري، وأثنى عليه الكبار). انتهى.

<<  <   >  >>