للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[الباب الثامن في الصيف والخريف والشتاء]

من أحن ما قيل في الحر قول بعض العرب:

ويومٍ كأن المصطلين بحره ... وإن لم يكن جمراً قيامٌ على الجمر

صبرت له حتى يمر وإنما ... تفرج أيام الشدائد بالصبر

وقول مؤلف الكتاب:

رب يومٍ هواؤه يتلظى ... فيحاكي فؤاد صب متيم

قلت إذ صلت حره حر وجهي: ... ربنا اصرف عنا عذاب جهنم

ولأبي إسحاق الصابي في البق:

وليلةٍ لم أذق من حرها وسناً ... كأن في جوها النيران تشتعل

أطاف بي عسكرٌ للبق ذو لجب ... ما فيه إلا شجاعٌ فاتكٌ بطل

من كل شائلة الخرطوم طاعنةٍ ... لا تحجب السجف مسراها ولا الكلل

طافوا علينا وحر الشمس يطبخنا ... حتى إذا نضجت أجسادنا أكلوا

وقول مؤلف الكتاب:

وليلٍ بته رهن اكتئاب ... أقاسي فيه ألوان العذاب

إذا شرب البعوض دمي وغنى ... فللبرغوث رقصٌ في ثيابي

<<  <   >  >>