للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وقول دعبل في هجاء النساء:

صدغاك قد شمطا ونحرك بارز ... والصدر منك كجؤجؤ الطنبور

يا من معانقها يبيت كأنه ... في محبس صعب وفي ساجور

قبلتها فوجدت لدغة ريقها ... فوق اللسان كلدغة الزنبور

ولابن الرومي في كثيرة:

فقدتك يا كثيرة كل فقد ... وذقت الموت أول من يموت

فقد أوتيت فم وفرجٍ ... كأنك من كلا طرفيك حوت

[الباب الرابع عشر في الغزل المذكر]

مما يستظرف في التمتع بالمرء قول بعضهم:

جعلت فداك ما اخترتك إلا ... لأنك لا تحيض ولا تبيض

ولو ملنا إلى وصل الغواني ... لضاق بنسلنا البلد العريض

وقال مؤلف الكتاب من أحسن ما سمعت في الغلام الصغير:

قالوا عشقت صغيراً قلت أرتع في ... روض المحاسن حتى يينع الثمر

ربيع حسنٍ دعاني لافتتاح هوىً ... لما تفتح منه النور والزهر

<<  <   >  >>