للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

عهده، ونكث على عقده، حتى رد لأمير المؤمنين الألفة، وأقام به الشريعة، فرضي ذلك وأنفذه، فوصل أحمد بن يوسف، وعلا قدره، حتى استوزره المأمون.

قال مؤلف الكتاب: وقد قال الأول:

كانت مودة سلمان لنا نسباً ... ولم يكن بين نوح وابنه نسب

[فصل في ذكر إبراهيم عليه السلام]

أحسن ما سمعت في عيادة الرؤساء من وجع القدم قول بعضهم:

كيف نال العثار من لم يزل من ... ه مقيل في كل خطب جسيم

أو ترقى الأذى إلى قدم لم ... يخط إلا إلى مقام كريم

كمقام النبي أحمد أو مث ... ل مقام الخليل إبراهيم

[فصل في ذكر يعقوب ويوسف عليهما السلام]

أحسن ما سمعته في براءة الساحة قول أبي طالب:

وعصبة بات فيها الغيظ متقداً ... إذ شدت لي فوق أعناق العدا رتبا

فكنت يوسف والأسباط هم وأبو ال ... أسباط أنت ودعواهم دماً كذبا

ومن أحسن ما سمعت في حسن عاقبة المحبوس قول البحتري:

أما في رسول الله يوسف أسوة ... لمثلك محبوساً على الضيم والإفك

<<  <   >  >>